Merhaba Misafir

اتجاهات العلماء في التعامل مع مسائل السماع في الأزمنة الكلاسيكية والمعاصرة

PDF

الملخص: مسألةُ سماع الغناء والمعازف تناولها كثيرٌ من العلماء المتقدمين والمتأخرين في كتبهم الفقهية والحديثية، فاختار بعضهم القول بحله، وآخرون القول بحرمته، فكان الخلاف بينهما واسع وحدِّي، رغم أن كلا الطرفين يعتمد الأدلة الشرعية نفسها، ويسلك مسالك الفهم ذاتها. فما أسباب هذا الاختلاف؟ وما هي الاتجاهات الكلية التي رافقت عملية الاجتهاد هذه؟ تقترح هذه الدراسة للإجابة عن هذه التساؤلات النظر في اتجاهات العلماء في مقاربة مسألة السماع، فاقترحت ردَها إلى ثلاثة اتجاهات رئيسة في الأزمنة الكلاسيكية، هي الاتجاه الحديثي والاتجاه الفقهي والاتجاه الصوفي، فكان علماء كل اتجاه يتسمون بسمات مشتركة فيما بينهم، ويخلصون إلى نتائج مشتركة، ولكنها مغايرة لسمات ونتائج الاتجاه الآخر، ومرد ذلك إلى منظومة التفكير الكامنة والتأويل في خصائص الاتجاه. وأما في الأزمنة الحديثة، فزادت الدراسة على ما سبق اتجاهين اثنين، هما الاتجاه التجديدي المتصل بمنهج الفقه المقارن، والاتجاه الملتزم المتصل بفقه الصحوة. وعَرَضت الدراسة أهم شخصيات كل اتجاه، وأهم ما كتب فيه، وبيَنت مناهج استدلالهم في المسألة، ثم قامت بالموازنة بين تلك الاتجاهات وفلسفاتها، وخلصت في النتيجة إلى ترجيح الاتجاه الأقرب للصواب.

Yayınlandığı Kaynak : İslam Hukuku Araştırmaları Dergisi
  • Yıl : 2018
  • Cilt : 2018
  • ISSN : 1304-1045
  • Sayı : 32
  • Sayfa Aralığı : 343-366
  • IO Kayıt No : 90544
  • Yayıncı : Mehir Vakfı