Merhaba Misafir

قاعدة إمكان الأشرف، نظرية ميتافيزيقية في سبيل منطق فلسلفي

PDF

يتكلم هذا البحث حول قاعدة فلسفية مهمة تلعب دوراً أساسيا في حقل الميتافيزيقيا أسس لها شيخ الإشراق السهروردي وعُرفت بقاعدة إمكان الأشرف، وهي في الأصل مأخوذة من الفكرة التي ترددت في كتب الفلاسفة منذ أرسطو وإلى الفارابي وابن سينا من أن سلسلة الوجود مترتبة الأشرف فالأشرف ، حاول شيخ الإشراق أن يخرج من هذه النظرية بقاعدة برهانية استدلالية تثبت أنه لو ثبت لدينا وجود موجود أخس وأنقص فيجب بالضرورة أن يكون الموجود الأشرف والأكمل منه قد وجد قبله ، وبالرغم من أن عنوان القاعدة يتكلم عن إمكان الموجود الأشرف إلا أن نتيجتها هو وجوب وجوده قبل وجود الموجود الأخس . وقد تم الاعتماد على هذه القاعدة في اثبات كثير من النظريات الفلسفية المهمة وذات التأثير الواسع كعالم المثال و نظرية النظام الأحسن وحل مشكلة الشرور. وتبحث هذه الدراسة عن مغزى هذه القاعدة وعن بعض الجوانب المهمة الأخرى فيها مثل شروطها التي ذكرها القائلون بها ، ومثل معيار الأشرفية والأكملية في الموجودات ، لتعرج بعد ذلك للبحث في أدلة هذه القاعدة بدءاً من ادعاء شيخ الإشراق لفطريتها لنورد بعدها أربعة أدلة ذُكرت لهذه القاعدة ، وختمنا البحث بعد ذلك باشكالين على هذه القاعدة سجّل الأول منهما المحقق الدوّاني ، وذكر الثاني منهما صدر المتألهين الشيرازي والذي خلاصته أن مراتب الكمال والشرف المُتصورة غير متناهية ، وقد وافقت هذه الدراسة على اعتراض الملا صدر ولم تقبل محاولته للجواب على الاشكال الذي أثاره هو .

Yayınlandığı Kaynak : Metafizika
  • Yıl : 2018
  • Cilt : 1
  • ISSN : 2616-6879
  • Sayı : 3
  • Sayfa Aralığı : 42-56
  • IO Kayıt No : 78892
  • Yayıncı : Metafizika Araştırma Merkezi